الساعة 4:43:مساءً / الثلاثاء, 9 آب 2022

حسب توقيت القدس الشريف

نفيدكم علما انه وبعد الأخبار المتداوله في لبنان عن إصابات بمرض الكورونا وبعد الاتصال بوزارة الصحه تم تأكيد إصابة شخص واحد بالمرض وتم ادخال باقي المشتبه بهم بالأصابه الى الحجر الصحي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي. ان الاونروا ستتخذ كافة الإجراءات الممكنه للتقليل من خطر الاصابه بالمرض وخصوصا حملات التعريف به وطرق الوقايه منه وذلك عبر المباشره بحملات التوعيه في كافة مراكز الاونروا والتي ستبدأ فورا. يهمنا التأكيد ان الوقايه والنظافة الشخصية مثل غسل اليدين عدة مرات وعدم لمس الوجه قبل ذلك  والابتعاد عن الأماكن المكتظة هي من اهم أسباب الوقايه من المرض. الاونروا انشأت غرفة طوارىء لمتابعة التطورات  بالتنسيق مع وزارة الصحه اللبنانيه ومنظمة الصحه العالميه. وسيتم التنسيق بين كافة البرامج مثل الصحه والتعليم وقسم الإغاثة للتخفيف من احتمالات انتشار الفيروس.
نرجو من الجميع أخذ الاحتياطات اللازمه وعدم الهلع. دائرة الصحه/ الاونروا - لبنان
بيروت في 22/2/2020

شكراً لسرعة تفاعل دائرة الصحة للأونروا في لبنان ومتابعتها لـ "كورونا"
علي هويدي
———
نفيدكم علما انه وبعد الأخبار المتداوله في لبنان عن إصابات بمرض الكورونا وبعد الاتصال بوزارة الصحه تم تأكيد إصابة شخص واحد بالمرض وتم ادخال باقي المشتبه بهم بالأصابه الى الحجر الصحي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي. ان الاونروا ستتخذ كافة الإجراءات الممكنه للتقليل من خطر الاصابه بالمرض وخصوصا حملات التعريف به وطرق الوقايه منه وذلك عبر المباشره بحملات التوعيه في كافة مراكز الاونروا والتي ستبدأ فورا. يهمنا التأكيد ان الوقايه والنظافة الشخصية مثل غسل اليدين عدة مرات وعدم لمس الوجه قبل ذلك  والابتعاد عن الأماكن المكتظة هي من اهم أسباب الوقايه من المرض. الاونروا انشأت غرفة طوارىء لمتابعة التطورات  بالتنسيق مع وزارة الصحه اللبنانيه ومنظمة الصحه العالميه. وسيتم التنسيق بين كافة البرامج مثل الصحه والتعليم وقسم الإغاثة للتخفيف من احتمالات انتشار الفيروس.
نرجو من الجميع أخذ الاحتياطات اللازمه وعدم الهلع. دائرة الصحه/ الاونروا - لبنان
بيروت في 22/2/2020

لناطق الرسمي باسم وكالة "الأونروا" سامي مشعشع: 
 
-ستبدأ الوكالة العام القادم بعجز مالي كبير. 
-التعهدات لم تصل ويصعب توفير الراتب القادم.. 
 
الأصل أن تستشعر الدول المانحة حجم الخطر المالي المحدق بالأونروا نتيجة وقف المساهمة الأمريكية، وكذلك المصادر المهمة التي استندت إليها الوكالة لتغطية معظم عجز 2018.. 
 
وضرورة قيام تلك الدول والمصادر بالتحضير لسداد العجز قبل الوصول إلى 2019، وهذا ما نأمل أن يتحقق أثناء إنعقاد إجتماع اللجنة الإستشارية للوكالة 19 الجاري في عمّان.