الساعة 8:22:مساءً / الأربعاء, 29 كانون الثاني 2020

حسب توقيت القدس الشريف

اِقرأ المزيد: تصريح مستهجن لغوين لويس مديرة عمايات الاونروا في الضفة الغربية

تصريح مستغرب ومستهجن من مديرة عمليات "الأونروا" في الضفة الغربية غوين لويس:قالت السيدة لويس أن وكالة "الأونروا" غير مسؤولة عن دفع فواتير الكهرباء في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين.وأضافت "الوكالة تتابع موضوع انقطاع الكهرباء لأنه يؤثر على تقديم الخدمات"، وبأن "الوكالة ستساهم في الدفع لحل المشكلة إذا توفر الحل، لكنها غير مسؤولة عن دفع فواتير الكهرباء، خاصة في ظل التحديات المالية الصعبة في الوكالة".هو تصريح مستغرب ومستهجن خاصة أن الخدمات التي تقدمها وكالة "الأونروا" للاجئين كما جاء على موقعها الإلكتروني تشمل "التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير"توفير الكهرباء لمخيمات اللاجئين من ضمن البنية التحتية التي يجب أن توفرها وكالة "الأونروا" إلى 58 مخيم في مناطق عملياتها الخمسة.

علي هويدي

 

اِقرأ المزيد: كريستيان ساوندرز: الولايات المتحدة وإسرائيل تعملان على وقف تمويل الوكالة
 
 
 
 
 
 
تصريحات مهمة للقائم بأعمال المفوض العام للأونروا كريستيان ساوندرز لوكالة رويترز: 
والحاجة إلى خمسة مسارات،،
 
ساوندرز:
 "الولايات المتحدة وإسرائيل تعملان لوقف تمويل الوكالة والتضييق على عملها".
 
"الولايات المتحدة تروج ضد تمويل الأونروا في البرلمانات الأوربية وغيرها".
 
"إسرائيل تسعى لاستبدال الخدمات التي تقدمها الوكالة للفلسطينيين بتفويض من الجمعية العامة في القدس الشرقية المحتلة بخدمات تقدمها منظماتها"
 
"تقوم إسرائيل ببناء مدارس ومؤسسات لمنافسة الوكالة في القدس الشرقية ومنعها من القيام بعملها هناك وهذا يشعرني بالضغط".
 
"لدى الأونروا لديها ما يكفي من المال على الأقل للربع الأول من 2020 لكنها ستواجه صعوبات فيما بعد".
 
"التحقيق الذي أجراه مكتب خدمات الرقابة الداخلية استكمل والأمين العام للأمم لمتحدة أنطونيو غوتيريش أكد عدم وجود أي فساد أو سوء إدارة الأموال".
 
"التحقيق كشف سوء إدارة يتعلق بالموارد البشرية واستغلال سلطات وإن كبار المانحين الذين حجبوا تمويلهم أثناء التحقيق استأنفوا مساهماتهم".
✅ إذاً تم الانتهاء من التحقيق والخلاصة تم توضيحها في تصريحات القائم بأعمال المفوض العام. 
 
✅ ساوندرز بتصريحاته يعلن ويحذر بأن استمرار استهداف الوكالة من قبل الكيان الإسرائيلي والإدارة الأمريكية لم يتوقف على الرغم من تجديد تفويض عمل الوكالة لثلاث سنوات وواضح بأنه لن يتوقف.
 
✅ الخوف جداً كبير على مستقبل "الأونروا" لا سيما في القدس خلال المدى المنظور في ظل خطوات عملية يجريها الإحتلال على الرغم من عمل الوكالة في شرق القدس يجري بتفويض من الجمعية العامة.
 
✅ الوضع المالي للوكالة يشهد تحد كبير بعد الربع الأول من سنة 2020.
 
 

 

اِقرأ المزيد: ضحية جديدة في مخيم برج البراجنة جراء عشوائية الأسلاك الكهربائية

 

 

 

 

في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في بيروت  
عشوائية الأسلاك الكهربائية تودي بحياة الضحية رقم 86.ضحية اليوم الإثنين كان الطفل الفلسطيني
محمد نبيل أسعد عكاشة ( 16 سنة ) جراء صعق  كهربائي، ليرتفع بذلك عدد ضحايا شبكة الكهرباء العنكبوتية العشرائية والملاصقة لشبكة أنابيب المياه إلى 86 ضحية وذلك بسبب الإهمال والاستهتار حسب وكالة القدس للأنباء..مسؤولية البنى التحتية لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين ومنها الكهرباء تقع بشكل رئيسي على عاتق وكالة "الأونروا".. وحتى لا تتكرر حوادث الموت في المخيم.. ندعو الوكالة أن تبادر - وعلى جناح السرعة - لعقد لقاء طارئ تشارك فيه لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، وقوى وفصائل العمل الوطني الفلسطيني، واللجان الشعبية والأهلية، والمؤسسات والجمعيات الأهلية، وروابط القوى ومستقلين.. لوضع خطة عملية تأخذ بعين الإعتبار تنظيم استخدام شبكة الكهرباء والماء في المخيم وذلك حفاظاً على سلامة وأمن السكان.. علي هويدي
مدير عام الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين

اِقرأ المزيد: إذا كنت تأكل الرز يومياً وتشرب الشاي فأنت محروم من مساعدات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين

إلى فلسطينيي العراق..
إذا كنت تأكل الرز يومياً وتشرب الشاي فأنت محروم من مساعدات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين !!.هذا ما تضمنته استمارة عمليات المسح التقييمي الذي أجرته المفوضية العليا لعائلات اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها في العراق في تشرين الأول/أكتوبر 2019، وجرى عقبها حرمان أكثر من 35 عائلة فلسطينية تعيش في بغداد من المعونات المالية. ومن ضمن أسئلة الاستمارة أيضاً، معرفة ما إذا كانت الأسرة تمتلك تلفاز أو جهاز تبريد في المنزل..وآخر الإجراءات كان قد بدأ مع يوم الخميس 9/1/2020 إذ اتصلت المفوضية حتى الآن بما يقارب من 150 عائلة وأخبرتهم بوقف دفع إيجارات منازلهم، في ظل أوضاع أمنية صعبة تمر بها البلاد لها انعكاسات مباشرة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية..المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مطالبة وفق سياسة عملها بتوفير جميع أنواع الحماية للاجئ الفلسطيني في العراق والمسجل في سجلاتها (القانونية والإنسانية والجسدية) إلى حين تطبيق أي من الخيارات الثلاثة للاجئ، الأولى العودة الطوعية إلى بلده الأصلي وهو ما تفضله المفوضية ويفضله اللاجئ الفلسطيني نفسه، الثاني بتوطين اللاجئ في الدولة المضيفة وهذا يحتاج إلى موافقة الطرفين اللاجئ والدولة المضيفة، والثالث التوطين في بلد ثالث دون أن يكون للاجئ اختيار بلد اللجوء. الأمم المتحدة مطالبة بتطبيق الخيار الأول للاجئ من خلال المفوضية وهي التي عملت على عودة ملايين اللاجئين خاصة في تسعينيات القرن الماضي.المزيد من الضغط على اللاجئ الفلسطيني في العراق وحرمانه من حقوقه المشروعة سيساهم في المزيد من عمليات التهجير، وبالتالي المزيد من تفريغ المنطقة من اللاجئين، وعمليا تآكل للقرار 194 الذي أكد على حق العودة والتعويض واستعادة الممتلكات.نشير إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين في العراق قد وصل قبل الغزو الأمريكي سنة 2003 إلى حوالي 41 ألف لاجئ، أما الآن فالعدد لا يتجاوز الـ 5 آلاف لاجئ.خلال سنتي 2018 و 2019، عملت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على توطين 50 عائلة فلسطينية من العراق إلى بلد ثالث.كما أن اللاجئين الفلسطينين في العراق غير مسجلين في سجلات "الأونروا" ولا تشملهم الوكالة ضمن مناطق عملها، وجرى اعتبارهم كلاجئين لدى دولة العراق منذ خمسينيات القرن الماضي.علي هويدي

 
 
اِقرأ المزيد: على الأمم المتحدة الإسراع في التدخل لحماية مراكزها في القدس المحتلة
 
 
✅ على الأمم المتحدة الإسراع في التدخل لحماية الأونروا في القدس المحتلة..
 
دعوات يمينية متطرفة لحظر عمل "الأونروا" في القدس المحتلة بدءً من سنة 2020 
 
مشروع القانون الذي قدمه إلى الكنيست الإسرائيلي رئيس بلدية الإحتلال الأسبق في مدينة القدس والنائب الحالي عن حزب "الليكود" نير بركات يهدف إلى "حظر عمل الأونروا في فلسطين المحتلة عامة، وفي القدس المحتلة خاصة بدءً من العام 2020".
 
المشروع الذي قُدم بعد تصويت 170 دولة على تمديد عمل "الأونروا"  في لقاء اللجنة الرابعة لمقاومة الإستعمار التابعة للجمعية العامة في 15/11/2019، لاقى تأييداً شاملاً من معسكر اليمين المتطرف، إذ وقّع عليه رؤساء الكتل البرلمانية لكل من "الليكود" و"إسرائيل بيتنا" و"شاس" و"يهودية التوراة" و"البيت اليهودي" و"اليمين الجديد".
 
الحجج التي يتبناها المشروع واهية ومزيفة.. ولا دافع للمشروع سوى تعزيز  سيادة الإحتلال على القدس ومصادرة الأراضي التي أقيمت عليها مخيمات مثل شعفاط، وخطوة سياسية إستراتيجية جديدة جرى التوافق عليها أمريكيا وإسرائيليا في سياق شطب قضية اللاجئين وحقهم في العودة من خلال استهداف "الأونروا".
 
على المستوى القانوني وفي تصريح له بتاريخ 20 كانون الثاني/يناير 2019 ذكر الناطق الرسمي باسم الأونروا سامي مشعشع؛ "الوكالة تقدم خدماتها وتشرف على منشآتها في القدس الشرقية منذ عام 1950 ضمن الولاية الممنوحة لها من الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وان هذه الولاية تسحب نفسها وتشمل القدس الشرقية كجزء من منطقة عمليات الوكالة ويعتبر الإحتلال طرف بمعاهدة امتيازات وحصانة الأمم المتحدة لعام 1946، التي تحمي حق الأمم المتحدة القيام بمهماتها من دون أي تدخل، وأن هناك اتفاقية ثنائية ما بين الأونروا وإسرائيل على حماية منشآتها في المناطق ضمن سيطرتها وتسهيل مهمة الأونروا".
 
لذلك على الأمم المتحدة الإسراع في التدخل لحماية مراكزها في القدس المحتلة..
 
تدير "الأونروا" مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين (شمال القدس المحتلة) وهو المخيم الوحيد في المدينة، ويزيد عدد سكانه على 20 ألفاً. وللوكالة 5 مدارس في القدس، في شعفاط وصور باهر وسلوان ووادي الجوز، إضافة إلى مركز طبي رئيسي في المدينة. وتقدم الوكالة الخدمات الصحية للاجئين فيها، إلى جانب خدمات اجتماعية ومالية. ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى الوكالة في القدس نحو 100 ألف لاجئ.
 
علي هويدي