الساعة 7:25:مساءً / الأربعاء, 18 أيار 2022

حسب توقيت القدس الشريف

بعد 8 أيام من العدوان الصهيوني على قطاع غزة.. 
 
- حوالي 40 ألف فلسطيني نزحوا من منازلهم واتخذوا 48 مدرسة من مدارس الأونروا ملجأ لهم (البعض خرج بملابسه وحافي القدمين)..
 
- دمار هائل للمنازل والطرقات والأبراج والمنشآت المدنية والبنى التحتية من آبار المياه والكهرباء وحفر الصرف الصحي ومخازن الوقود
 
- 204 شهداء من بينهم 59 طفلا و34 امراة، وإصابة 1300.
 
يحدث هذا في ظل معطيات:
- 30% من سكان قطاع غزة مصابين بكورونا مما يزيد من صعوبة التعاطي مع النازحين. 
 
- ويسكن غزة أكثر من 2 مليون فلسطيني في مساحة 360 كلمتر مربع (الكثافة السكانية الأعلى في العالم، 90 الف لاجئ في مخيم الشاطئ مثلاً يعيشون في أقل من واحد كلمتر مربع، 80% من سكان غزة لاجئين يعيشون في 8 مخيمات) 
 
تعتبر "الأونروا" حاليا المزود الاساسي لكافة الخدمات لا سيما الإغاثة لعشرات الآلاف من النازحين، الأمر الذي يدق ناقوس الخطر في حال استمر العدوان وما له من تداعيات وتأثير على كافة مجالات الحياة عند النازحين لا سيما الأطفال، وفي ظل الامكانات الشحيحة التي تملكها الوكالة نظرا لحجم المأساة وهذا يتطلب من الدول المانحة التفاعل الايجابي السريع مع النداء الذي اطلقه المفوض العام للأونروا.. 
 
علي هويدي 
الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين 
في 17/5/2021اِقرأ المزيد: - حوالي 40 ألف فلسطيني نزحوا من منازلهم واتخذوا 48 مدرسة من مدارس الأونروا ملجأ لهم
مدارس الأونروا تأوي 12 ألف لاجئ في 16 مدرسة في غزة وتعمل على تجهيز 50 مركز.
 
كل الدعم والتأييد لجهود وكالة "الأونروا" في غزة التي حولت مدارسها أماكن لايواء آلاف اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا بعد أن دمر الاحتلال منازلهم وممتلكاتهم وتركهم مشردين دون مأوى من نساء وأطفال وكبار سن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.. 
 
وقد "تم التواصل مع الجانب الاسرائيلي وتم التنسيق مع الاسرائيلين حول ذلك، وتم تسليمهم جميع الاحداثيات عبر ال jbs واخذ الموافقة على فتح تلك المدارس" حسب تصريحات إعلامية للمتحدث باسم الأونروا عدنان ابو حسنة، حيث أعدت الوكالة خطة تم اعدادها وتجهيزها لإدارة 50 مركز في آن واحد بدء من عصر اليوم السبت.
 
مسؤولية إضافية وكبيرة تلقى على عاتق الوكالة في ظل مواجهتها لكورونا وحاجات اللاجئين في أكثر الأماكن ازدحاما للسكان في العالم.. 
 
هي دعوة للمانحين لتحمل مسؤولياتهم وللإسراع في تقديم مساهماتهم، فالاونروا اليوم تحتاج إلى الكثير من الاحتياجات، وعلى سبيل المثال لا الحصر؛ توفير فرشات وحرامات، ووجبات الطعام، مياه الشرب، مستلزمات العناية الصحية والخاصة بجائحة كورونا، طاقم طبي لتوفير الدواء لأصحاب الأمراض المزمنة، مرشدين نفسيين للأهالي لا سيما للأطفال، حليب وحفاظات للأطفال وكبار السن.. وغيرها من الاحتياجات الماسة والضرورية..
 
حماكم الله يا أهلنا في فلسطين.. 
 
علي هويدي 
الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين
بتاريخ 15/5/2021اِقرأ المزيد: كل الدعم والتأييد لجهود وكالة
عن وفد الاتحاد الأوروبي وحي الشيخ جراح والأونروا 
 
زيارة الوفد الدبلوماسي الذي يمثل الاتحاد الاوروبي الى حي الشيخ جراح في شرق القدس المحتلة صباح اليوم يمثل رسالة تضامن غاية في الأهمية مع أهالي الحي المهددين بالطرد من قبل الكيان المحتل وأدواته من المستوطنين..
 
صحيح هي زيارة خاصة للقناصل الممثلين للإتحاد الاوروبي، لكن كنا نفضل أيضاً أن يكون معهم من يمثل وكالة "الأونروا" وتمثيل رسمي اردني المعنيان كذلك بالحي المهدد بالاخلاء للمزيد من الشواهد والاثباتات على ملكية الأهالي لمنازلهم.. 
 
علي هويدي

اِقرأ المزيد: عائلات فلسطينية من أهلنا في قطاع غزة تلجأ إلى 16 مدرسة تابعة للأونروا،بسبب استهداف بيوتهم من قبل العدوان الصهيوني وفقدانهم للمتلكات وللمأوى.. عائلات فلسطينية من أهلنا في قطاع غزة تلجأ إلى 16 مدرسة تابعة للأونروا، واحدة منها تأوي أكثر 2000 لاجئ من النساء والأطفال وكبار السن وذوي الإحتياجات الخاصة.. يحتاجون لكل إهتمام إنساني ورعاية وتوفير احتياجات حماهم الله وكان في عونهم.. علي هويدي الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين

أمريكا تستأنف تمويل الأونروا بمبلغ 150 مليون دولار
 
بعد قرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق ترامب قطع المساهمة الامريكية السنوية في ميزانية الأونروا والتي كانت تقدر بحوالي ثلث الميزانية العامة (359 مليون دولار)، أعلنت إدارة بايدن اليوم الأربعاء عن استئناف المساهمة الامريكية للوكالة بمبلغ 150 مليون دولار..
 
 ✅ لا شك هو خبر مفرح للاجئين والأونروا... يمثل الدعم الأمريكي الجديد استعادة الثقة بالأونروا ورد صارم على الكثير من محاولات التشويه والتحريض التي شابتها والتي أدت إلى وقف مساهمة الإدارة الأمريكية السابقة..
 
لكن حتما لم تنتهي الأزمة المالية للوكالة التي تحتاج بشكل رئيسي إلى ميزانية كافية ومستدامة وقابلة للتنبؤ كي تقوم بدورها في تقديم خدماتها بشكل منهجي وكاف.
 
متابعة الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين
بيروت في 7/4/2021