الساعة 8:38:صباحاً / الأربعاء, 17 تموز 2019

حسب توقيت القدس الشريف

الهيئة 302: نرفض صفقة القرن وورشة البحرين
 
أصدرت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" بياناً صحفياً أعلنت فيه رفضها وإستنكارها لما يسمى بصفقة القرن والتي تستهدف شطب القضية الفلسطينية وفي المقدمة منها قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة من خلال إستهداف وكالة "الأونروا".
 
واعتبرت "الهيئة 302" في بيانها بأن ورشة البحرين التطبيعية مع دولة الإحتلال ما هي إلا مشروع سياسي بامتياز وبرشوة إنسانية ويراد منها وعلى المستوى الإستراتيجي نزع الصفة السياسية عن اللاجئ والمخيم من خلال محاصرة "الأونروا" وإنهاء خدماتها وتحويلها إلى الدول المضيفة والمؤسسات الأهلية كمقدمة لإنهاء حق العودة.
 
ودعت "الهيئة 302" للإستفادة من التجارب السابقة، فإتفاق أوسلو للعام 1993 جاء بوعود إقتصادية وسقط، و"مشروع الشرق الأوسط الجديد" جاء بوعود إقتصادية تنموية وسقط، وكذلك ورشة البحرين وما تسمى صفقة القرن هي أيضاً ستسقط لأنها تتعارض مع الحقوق الطبيعية للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وللقضية الفلسطينية بشكل عام، ولا يخدم إلا مشروع دولة الإحتلال والرؤية الأمريكية للمنطقة لحماية مصالحها ولحفظ أمن وإستقرار الإحتلال.
 
واعتبرت "الهيئة 302" في بيانها بأن المشاركة في ورشة البحرين سواء على مستوى الدول أو الأفراد هي خطوة إستراتيجية خاطئة تخدم الإحتلال، وتدعو الى إتخاذ خطوات جريئة بالإنسحاب والعمل على إفشال الورشة والإلتزام بما يريده الفلسطينيون.
 
الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين 
الإثنين 24/6/2019